ما هو الارشاد ؟

تحرير بواسطة أ.د. أحمد عبدالرحمن الشميمري  في Sun, Jul 26, 2020 11:46 PM

ما هو الارشاد ؟

  أشارت جامعة كامبريدج لمفهوم الإرشاد الذي يتضمن ما يلي : 

"الإرشاد هو نظام توجيهي تفاعلي يتضمن في مراحله المختلفة تقديم الإرشادات المنتظمة، حيث يقدم شخص ما معارفه ومهاراته وخبراته لشخص آخر بغية مساعدته على إحراز التقدم في حياته ومساراه التجاري والمهني"

فالإرشاد عبارة عن سلسلة مستمرة من الأنشطة والجهود الشخصية التي يبذلها المُرشد في سبيل مساعدة رواد الأعمال على اتخاذ القرارات الصائبة التي تعين على تحقيق النجاح في مشاريعهم.

 

ما هي فوائد الارشاد ؟

خلصت عدد من الدراسات التي أجرتها مبادرة "مشاريع أكبر وأفضل" (Bigger, Better Business) في المملكة المتحدة إلى أن:

·       الإرشاد يساعد في تحسين المهارات الأولية التي يتمتع بها رواد الأعمال، مما يفضي بدوره إلى الرقي بالأداء التجاري في مبيعات الشركات، وزيادة عدد موظفيها وتقليص نسبة دورانهم ورفع مستوى الأرباح.

·       الإرشاد يسهم في التطوير المهني لدى المرشد والريادي معاَ، مما يعزز المهارات الإدارية والقدرات القيادية.

·       رواد الأعمال الذين تلقوا الإرشاد أثبتوا مستويات أعلى من الثقة والرغبة في الاستمرار بمشاريعهم.

·       الشركات التي حصلت على إرشاد لأصحابها كان نسبة استمراريتها لخمس سنوات، 67% بالمقارنة مع الشركات الأخرى التي لم تحصل على الدعم في مجال الإرشاد، حيث يصل معدل استمراريتها إلى 30%.

 وتعزز الأدلة الواردة من مختلف برامج إرشاد أصحاب المشاريع هذه النتائج:

·       أفاد معهد إرشاد أصحاب المشاريع الفرنسي (L’Institut du mentorat entrepreneurial) بأن برنامج الإرشاد الذي أطلقه أسهم في زيادة معدلات استمرارية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وساعد في تأمين قاعدة هذه المشاريع في فرنسا، وساعد في خلق 1,500 وظيفة إضافية وساهم في زيادة نمو الشركات التي حصلت على الإرشاد بنسبة وصلت إلى 50%.

·       صرح رياديو الأعمال الذين شاركوا في دورات إرشاد الرياديين في شركة "Flat6labs" بأن إرشاد أصحاب المشاريع الذي تلقوه في مرحلة إطلاق شركتهم وتوسيعها يتساوى أو يزيد في قيمته وأهميته عن رأس المال المغامر الذي حصلوا عليه. 

·       وإجمالا فإن الارشاد يحقق الفوائد الآتية

·       يعمل الإرشاد على توسيع مدارك المستفيد وخبراته بإكسابه معارف ومهارات وعلاقات لم يكن يعرفها من قبل.
·       الاحتكاك المباشر مع المرشد ينمي مهارات الحوار والنقاش والتحليل الجيد للأفكار والخيارات.
·       الاتصال الدائم بالمرشد يساعد المستفيد على تطوير شخصيته وصقل أسلوب تعامله وسلوكه العام.
·       التشجيع الدائم والدعم المعنوي من قبل المرشد يجعل المستفيد يُحس بأن هناك من يهتم به ويفرح لتقدمه ونجاحه، فيبذل قصارى جهده ويسعى دوماً إلى الأفضل.
·       التواصل مع المرشد يساعد المستفيد على تخفيف الضغوط النفسية الناتجة من إدارة العمل اليومي للمشروع، ويرشده إلى تحملها وكيفية التعامل معها.
·       تفكير المرشد دائماً ينصب على اتجاه واحد: الارتقاء بالعمل وبالمستفيد والسير بهما إلى الأمام؛ أي نحو التطور والتقدم والنجاح.
·       المرشد يعمل دائماً على تحويل المستفيدين إلى قادة، عن طريق إعدادهم ذهنياً وسلوكياً لمواجهة الصعوبات والتحديات والعمل بجد على إيجاد الحلول التي تساهم في تجاوزها.
 

 

 

 

المصدر : 

·       دليل التطوع و الإرشاد – صندوق المئوية -  

·       حاضنات الأعمال – أحمد الشميمري وسرور علي سرور- مكتبة الشقري - 2014

·       http://www.forsa-mena.org/ar/toolkit/why-mentoring/introduction-to-mentoring.html

 


تحرير بواسطة أ.د. أحمد عبدالرحمن الشميمري
(0)
0 دولار امريكي / ساعة
...
0/رائد اعمال
...
3/ساعة
التخصصات إدارة الأعمال, إدارة المشروعات, التسويق, ريادة الأعمال,

التعليقات (0)

أضف تعليقاً